الإثنين , نوفمبر 19 2018
الرئيسية / عن خرافات

عن خرافات

الخرافة بتتعرف علي انها الاعتقاد أو الفكرة القائمة على مجرد تخيلات دون وجود سبب عقلي أو منطقي مبني على العلم والمعرفة. وفي الغالب الخرافات بترتبط بتقاليد الشعوب، حيث أن الخرافة هي مجرد عادة تمثل إرثًا تاريخيًا تتناقله الأجيال. وهو معتقد لا عقلاني أو ممارسة لا عقلانية.

ليه عملنا خرافات ؟

في الغالب معظم اللّي بيقدم محتوى سواء علي الإنترنت أو التلفزيون بيبقى غرضه تسويق شئ ما بالمحتوى اللي بيقدمه ده من اول الأفكار والاتجاهات السياسية والاجتماعية والدينية لحد المنتجات والخدمات المختلفة وده شئ مش سئ في ذاته لكن المشكلة ان أغلبهم للأسف معندهمش ضمير أو غير محترفين…
فبيتم عرض المعلومات ناقصة أو مبالغ فيها لخدمة اهدافهم التسويقية والحاجات المنحازين ليها سواء لهواهم الشخصي او لمصلحتهم المادية، حتى في مجالات خطيرة جداً زي الطب!

يعني مثلاً اللي بيعالج بالجراحة عايز كل الناس تختار الجراحة، اللي بيعالج بالاعشاب عايز كل الناس تتعالج بالاعشاب وهكذا….

لكن الحقيقة الواضحة جداً ان مفيش لاي مشكلة او احتياج في الدنيا حل عام واحد لا كل حاجة ليها حلول كتير جداً وبيتم تحديد أنسب الحلول دي علي حسب كل حالة واحتياجاتها وظروفها…

عشان كدة احنا عملنا مدونة خرافات…

خرافات هي مدونة عربية مصرية هدفها تحارب المعلومات المغلوطة أو المنقوصة اللَي منتشرة في المحتوى العربي،
احنا متأكدين ان غالباً الخرافة دايماً بتبقي غالباً تحتوي علي حاجة صح، لكن المشكلة أنه إما بيتم تكبيرها وتهويلها أو بيتم التقليل منها!
ومش بس هنلقى الضوء على الخرافات ونقول الصح والغلط فيها… لا احنا كمان هنرشح من وجهة نظرنا الحلول الأنسب للمشاكل اللي بنتكلم عنها واللي تقدر تلجألها حسب حالتك..

هدفها كمان انها تعمل تسويق بالشكل الصح سواء للافكار او المنتجات! لان في الحقيقة هدف التسويق الاساسي انه يعلم الناس ويوصلهم الأفكار اللّي تساعدهم ياخدو "القرار الأنسب لهم" واللي ممكن يكون انهم يشترو المنتج الفلاني او ميشترهوش يتعالجو بالطريقة الفلانية او ميهوبوش نايحتها!

ايوة بالظبط زي ما بقولكم كدة هدف التسويق الحقيقي انه يخلي الناس اللي مينسبهاش المنتج او الخدمه اللي بسوقلها ميشتروهاش!
وده مش بس عشان أسباب أخلاقية ممكن تؤدي لمصايب في بعض المجلات زي الطب -وهو سبب كافى تماماً بالمناسبة- لكن كمان عشان مصلحة البيزنس نفسه!
هدف التسويق كمان انه يوصل لمرحلة  المكسب-المشترك او  الـ Win-Win situation
يعني انت تكسب كمستخدم وتستفيد عن طريق حل مشكلتك بالطريقة المناسبة ليك والبيزنس كمان يكسب ويستفيد.

واللي نقدر نوعدكم بيه اننا مش هنتكلم غير عن حاجة احنا متأكدين منها دارسينها كويس قدر الإمكان وإننا نحاول نوصل لدرجة مقبولة من الوسطية في عرض المحتوى اللي بنقدمه من غير اي توجيهات مبنية على مصلحة شخصية!

 

تواصل معنا